نبذةعن الحشرات وأنواعها :

1 - الحشرة من الداخل :-

يمكن التفريق بين الحشرة وبين المفصليات لان للحشرة جسما مقسم الى ثلاثة اقسام هى :الراس والصدر والجسم الرئيسى او البطن .على الراس توجد اجزاء الفم زوج من المجسات او الزبانى ؛والعينان .الزبانى هى اعضاء حساسة تستعمل للمس والشم والعينان اما بسيطة او معقدة .وللدماغ حبل عصبى يمر على طول القسم الادنى من الجسم مع غدد فى كل قسم .والغذاء الذى تاكلة الحشرة يدخل الى حيث يمكن تخزينة وتهضمة القانصة اما الكلاوى فتتخلص من النفاية التى تخرج من مؤخرة الجسم والنظام الدموى بسيط اذ هناك قليل من الاوعية الدموية ,فالدم يتحرك بحرية ضمن الجسم ويظل متحركا بفعل ضربة القلب ويحمل الدم الطعام من المصارين الى اجزاء الجسم والنفايات الى الكلاوى .ودم الحشرات لايحمل اكسجين معة كدم الانسان بل هذا يتم بواسطة جهاز التنفس .

2 - كيف تطير الحشرات :-

بما انة ليس للحشرات هيكل داخلى من العظام فى اجنحتها فالطريقة التى تطير بها تختلف عن طريقة طير العصافير والخفافيش فالعضلات التى تشغل الاجنحة موصولة الى داخل الجسم .والعضلات العمودية تشد الحائط الاعلى للجسم نزولا وهذا يرفع الاجنحة ثم تشد العضلات الافقية بالحائط الى اعلى فينخفض الجناح وهذة الطريقة تشبة التجديف فى قارب الماء. وخفقات الاجنحة قد تكون بطيئة جدا مثل بعض الفراشات (خمسة فى الدقيقة) او حوالى 1000 فى الثانية مثل الذباب الصغير .والعث الصقرى يستطيع ان يظل طائرا فى مكان واحد وهو يرتشف رحيق الزهرة ,مثل العصفور الطنان وذباب التنين وشبيهاته ماهر فى الطيران ويستطيع الطيران الى الوراء ايضا ويرتفع وينخفض بسرعة واسرع حشرة معروفة هى ذبابة التنين الاسترالية ويمكن ان تبلغ سرعتها 58 كم فى الساعة

3 - النظر لدى الحشرات :-

النظر لدى الحشرات من نوع خاص ففى العين البسيطة الموجودة لدى اليرقانات لا يتعدى نفعها التمييز بين النور والظلمة اما العينان المعقدتان الواسعتان فهى فعالة جدا لتمييز الحركة وتتكون من عدة عدسات منفصلة (الواحدة تسمى عوينة) وهى مخروطية الشكل وكل واحدة منها تستطيع ان ترى قسما من الشئ الذى تنظر الية فتكون النتيجة صورة مرتبكة باهتة مقطعة مثل الموازييك الا انة بوجود هذة العدسات الكثيرة فابمكان الحشرة ان ترى اقل حركة . واذا كنت جربت مرة ان تقبض على ذبابة ما بيدك فانك تعرف ولاشك كم هى سريعة النظر . والحشرات التى تصيد فريستها مثل ذباب التنين قد يكون لها حوالى 30.000 عوينة فى كل عين مركبة.اما بيوض الحشرة تكون داخل انبوبين للبيوض تفضى الى مجرى البويضة وبتحرك البيوض فى الانبوب تخزن كمية من الغذاء ثم يصلها المنى من الذكر فى عملية التزاوج ويتم تخصيبها وبيوض الحشرات تختلف كثيرا فى الشكل والمظهر .وجلد الحشرة الخارجى القاسى مكون من مادة قرنية ميتة تسمى الكيتين , تبنيها الحشرة من النفايات التى يفرزها جسمها وتسند الجسم بمثابة هيكل كما تحمى الحشرة وتحول دون جفاف المياة التى بدونها تموت الحشرة بعض الحشرات تقدر ان تعيش فى اكثر المناطق حرارة وجفافا على الارض حيث تعجز حيوانات اخرى عن العيش وتموت .

  • تتكاثر بسرعة هائلة
  • عندما تتوافر لها الظروف المناسبة تستطيع الدخول للمبانى من خلال فتحات ضيقة جدا
  • قد ينقلها تيار الهواء لمسافات طويلة
  • تفضل الاماكن الرطبة المنزوية بعيدا عن التيارات الهوائية وحيث توجد الاغذية المتحللة او فضلات الحيوان والانسان،بل ان جزءا من دورة حياتها يكون فى هذه الاماكن.
  • تفضل الاغذية السائلة وتستخدم ممصات لتناولها.كما تفضل بعض الاغذية الصلبة وفى هذه الحالة تبلل هذه الاغذية بلعابها ثم تقوم بمصها
  • فى نفس الوقت الذى تأكل فيه تخرج فضلات يمكن ملاحظتها وهى عبارة عن بقع سوداء ويمكن من خلالها الاستدلال على وجود الذباب
  • تنجذب الى الاجزاء الملتهبة من جلد الانسان كالجروح والقروح والعيون الملتهبة مما ينتج عنه نقل مسببات الالتهاب الى شخص اخر.

كل هذه الصفات توضح كيف ان الذباب يلعب دورا رئيسيا فى نقل الكثير من الامراض مثل..التيفود-الكوليرا-الدوسنتاريا-اسهال الاطفال والعدوى بالمكورات السبحية والعنقودية .